pubg

اجتماع يناقش جائزة الحسن الثاني العالمية للماء

عقدت اللجنة الدائمة لجائزة الحسن الثاني الدولية للمياه ، الجمعة بالرباط ، اجتماعا تم خلاله استعراض الخطوط العريضة للدورة السابعة لهذه الجائزة المرموقة.

بعد كيوتو (2003) والمكسيك (2006) وإسطنبول (2009) ومرسيليا (2012) ودايجو جيونجبوك (كوريا الجنوبية) في عام 2015 وبرازيليا في عام 2018 ، سيتم تقديم الجائزة في نسختها السابعة خلال الجلسة الافتتاحية لـ المنتدى العالمي للمياه الذي سيعقد في مارس 2022 داكار (السنغال).

وخصص هذا الاجتماع لمناقشة عملية تنظيم وإطلاق النسخة السابعة من جائزة الحسن الثاني الدولية للمياه. كما ركزت على اختيار موضوع الدورة المقبلة للجائزة وتعيين أعضاء لجنة التحكيم ، بالإضافة إلى مناقشة الجدول الزمني لتنظيمها.

وبهذه المناسبة أكد رئيس المجلس العالمي للمياه لويك فوشون أن التجربة المغربية في مجال المياه “استثنائية”.

وشدد فوشون على أن المملكة “متقدمة” على الصعيدين الإقليمي والدولي في جميع القطاعات المتعلقة بالمياه ، مبيناً أن هذه الجائزة الكبرى تدل على مستوى أداء الدولة في مجال إدارة الموارد المائية ، والذي يتجسد في عدد من الابتكارات والنتائج. سياسات واستراتيجيات استباقية.

ودعا رئيس المجلس إلى تعزيز الركائز الثلاث لإدارة الموارد المائية وهي تبادل المعرفة والحكم الرشيد والتمويل.

من جانبه أكد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أحمد رضا الشامي أن الدولة تتمتع بخبرة كبيرة في مجال تخزين وتوريد المياه.

لكننا ، مع ذلك ، يضيف الشامي: “للأسف ، ما زلنا من نهدر هذا المورد الحيوي بشكل كبير” ، مشددًا على ضرورة التعبئة الجماعية ورفع مستوى الوعي لجميع الجهات الفاعلة فيما يتعلق باستخدام المياه.

وبشأن اختيار الموضوع للدورة المقبلة ، اعتبر الشامي أنه من المهم إبراز مفهوم الأمن المائي فيما يتعلق بتطوير الزراعة والأمن الغذائي.

من جهته ، أشار إدريس الضحاك ، عضو أكاديمية المملكة ، إلى أن الجائزة ستمنح وفق روح أهداف المجلس ، ولا سيما تحديد المواقف الحرجة للموارد المائية ذات الأهمية المحلية والإقليمية والعالمية. بناءً على تطور حالة هذه الموارد على المستوى العالمي.

كما دعا الضحاك إلى مراعاة البعد القانوني لإدارة المياه عند البت في موضوع هذه النسخة.

للإشارة ، فإن الجائزة مفتوحة للأشخاص أو مجموعات الأشخاص أو المؤسسات أو المنظمات الذين قدموا مساهمة مهمة في المجال المتعلق بموضوع الجائزة.

تعتبر جائزة الحسن الثاني الكبرى للمياه من أعرق الجوائز العالمية في مجال المياه ، حيث تكافئ التميز في “التعاون والتضامن في مجالات الإدارة المستدامة وتنمية الموارد المائية”.

تأسست الجائزة عام 2000 بمبادرة مشتركة بين المغرب والمجلس العالمي للمياه ، خلال الدورة الثانية للمنتدى العالمي للمياه ، تكريما لجلالة المغفور له الحسن الثاني وتقديرا لسياسته في مجال التعاون الدولي التضامن من أجل الإدارة المستدامة والحفاظ على الموارد المائية.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close