pubg

الصحافي الريسوني يعلن الإضراب عن الطعام

بعد قرابة عام من سجنه ، أعلن الصحفي سليمان الريسوني ، الخميس ، أنه دخل في إضراب مفتوح عن الطعام “احتجاجًا على اعتقاله التعسفي واحتجازه على ذمة المحاكمة لمدة قرابة عام دون محاكمة ، في غياب أدلة تدينه “بحسب منشور زوجته خلود المختاري.

يأتي هذا الإضراب عن الطعام بعد إضرابين إنذار قام بهما سليمان الريسوني ، رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم” الموقوفة الآن.

وكتبت زوجة الريسوني أن حياته “من اليوم فصاعدا ستأخذ منعطفا آخر وهو الحرية أو العدل أو الموت”.

واعتقل الريسوني بعد شكوى قدمها المشتكي المعروف باسمه المستعار “آدم محمد” ، متهماً إياه بالتحرش والاعتداء الجنسي ، وهو ما ينفيه المتهم ويؤكد براءته.

رفضت الغرفة الجزائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء الإفراج المؤقت عن الصحفي سليمان الريسوني.

يشار إلى أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كانت قد دعت سابقًا إلى الإفراج عن سليمان الريسوني “من أجل إنفاذ ضمانات الحق في محاكمة عادلة” ، ونددت بـ “الاعتداءات والوصم والكراهية ضد مجتمع المثليين”.

تولى سليمان الريسوني رئاسة تحرير جريدة أخبار اليوم المنحلة ، بعد سجن مديرها السابق توفيق بوعشرين ، الذي كان يقضي عامه الثالث في سجن عين البورقة بالدار البيضاء ، بعد 15 عاما. – حكم بالسجن لمدة عام.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close