pubg

العثماني يدعو المغاربة إلى الافتخار بحملة التلقيح ويحذر من التراخي

قال رئيس مجلس الوزراء سعد الدين العثماني ، إن نجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا بتطعيم أكثر من 3 ملايين شخص حتى يوم أمس “إنجاز كبير يفخر به كل المغاربة”.

وأشار رئيس الوزراء في كلمته في أعمال مجلس الحكومة اليوم الخميس إلى أن “المملكة تواصل بحمد الله وبفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله التفوق في المواجهة”. جائحة كوفيد -19 والتقليل من آثاره “.

وأشاد العثماني في كلمته بجهود جميع الجهات المعنية ، لا سيما الأطر الصحية والأطر الأمنية والجهات الإقليمية ، لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا ، وللنظام والتدفق الذي يطبعونه ، وهو المستوى الذي تمدح عنده ردود أفعال عامة السكان “.

من جهة أخرى ، شدد رئيس مجلس الوزراء على “ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية الجماعية التي تضعها الجهات ذات العلاقة” ، داعياً جميع المواطنين والمواطنات إلى الالتزام بالإجراءات الفردية.

وحذر العثماني من التحديات المصاحبة لظهور تطورات جديدة في المحيط الإقليمي والإقليمي تتعلق بسلالات جديدة من الفيروس ، داعياً إلى مزيد من الحذر. ولفت إلى “التفاعل السريع لوزارتي الصحة والداخلية مع هذا الموضوع من أجل المراقبة واليقظة للحد من انتشاره ومخاطره”.

وافق مجلس الوزراء على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق بتنفيذ المرسوم بقانون رقم 2.20.605 تاريخ 15 سبتمبر 2020 ، بتفعيل إجراءات استثنائية لفائدة بعض المتعاملين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعمالهم المعتمدين وبعض الفئات من المواطنين. العمال المستقلون وغير العاملين المؤمن عليهم من قبل الصندوق ، المتضررين من تداعيات تفشي فيروس كورونا “كوفيد -19” ، بعد مراعاة التعديلات المتفق عليها بشأن تمديد فترة الاستحقاق.

تتعلق مشاريع المراسيم المقدمة من وزير التشغيل والإدماج المهني بمشروع المرسوم رقم 82.21.83 ومشروع المرسوم رقم 85.2.21 ، اللذين يهدفان على التوالي إلى صرف تعويضات للعاملين في القطاع الفرعي المتعلق بالقاعات الخاصة المخصصة. للرياضة ، والقطاع الفرعي المرتبط بالصناعات الثقافية والإبداعية.

أما مشروع المرسوم رقم 82.21.84 فيعتزم صرف تعويضات للعاملين في القطاع الفرعي المتعلق بمدارس الحضانة الخاصة. كما تحدد مسودات المراسيم شروط ومعايير اعتبار المشغل في موقف صعب بسبب تأثير نشاطه على تفشي الوباء ، وكذلك تحديد شروط ومدة التصريح.

وفي الختام ، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة بالاستماع إلى المهنيين في كافة القطاعات ، وحريصة على التواصل معهم ، ومتابعة ردود الفعل التي يعبرون عنها ، خاصة من المهن المتضررة ، والتفاعل معهم. قدر المستطاع.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close