pubg

تقرير النموذج التنموي الجديد يدفع الأحزاب إلى تحيين البرامج الانتخابية

أربك صدور تقرير اللجنة الخاصة لإعداد النموذج التنموي الجديد للمملكة الأحزاب السياسية المغربية ، لا سيما أنها على وشك إجراء انتخابات تشريعية ، لا يفصلها إلا ثلاثة أشهر.

وبينما كانت بعض الأحزاب تضع اللمسات الأخيرة على برامجها الانتخابية التي ستقدمها للمواطنين في الانتخابات التشريعية ، فإن إصدار نموذج التنمية الجديد جعلهم يعيدون النظر في بياناتهم ومقترحاتهم ، خاصة وأن التقرير يحمل نظرة مستقبلية للبلاد خلال الفترة المقبلة. سنوات.

بدأت الأحزاب السياسية بإعداد رؤاها المستقبلية بناءً على تقرير النموذج الذي أشرفت عليه اللجنة الملكية برئاسة شكيب بنموسى ، على الرغم من أن بعض الهيئات الحزبية وعلى رأسها التجمع الوطني للأحرار أكدت أن تصوراتها وأفكارها في تتقاطع بعض المناطق مع ما جلبته اللجنة سالفة الذكر.

وأوضح محند النصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ، أن حزبه بدأ بإعداد رؤيته وبرنامجه الانتخابي ، لكن صدور التقرير المذكور جعله يقرر تحديث جزء منه.

وأضاف الأنصار في تصريح لصحيفة Hespress الإلكترونية: “بعض النقاط التي جاءت في نموذج التطوير تتماشى مع ما نكتبه في برنامجنا الانتخابي ، لكن هناك أمور أخرى نختلف فيها ، وبالتالي من الضروري تحديث البيانات ”، مؤكداً أن حزبه ضالع في دعم وتحميل هذا النموذج. التنموي.

وأشار رئيس جهة فاس مكناس إلى أن الأحزاب السياسية ستجد نفسها في موقف صعب لإعداد برامجها وفق رؤى النموذج التنموي ، نظرا لضيق الوقت واقتراب موعد الاستحقاقات ، لكنه كرر أنه سيتم تحديد الاتجاهات الرئيسية.

وأضاف المتحدث نفسه أنه “رغم ضيق الوقت وصعوبة البحث عن التمويل ، فإن الأحزاب السياسية موجودة على الأرض لتنفيذ نموذج التنمية من خلال برامجها الانتخابية”.

من جهته ، أكد الباحث في شؤون الحزب رشيد لزرق ، أن “تقديم نموذج التنمية يتطلب محاربة الطاقات والكفاءات التي لديها موارد علمية وسياسية متراكمة غير متوفرة للنظام الحزبي بشكله الحالي”.

وأوضح لزرق ، في تصريحه للصحيفة ، أن تنزيل نموذج التنمية الجديد لا يمكن أن يتم “من خلال القادة السياسيين القدامى ، والنخب التي مارست تكتيكات سياسية وخسرت عقدًا من الزمن الدستوري في صراعات سياسية ضيقة”.

واعتبر الباحث المغربي أن نموذج التطوير “لا يمكن تنزيله إلا وفق خيارات استراتيجية يفترض الاتفاق عليها ، لأن هذا النموذج عبارة عن مجموعة من المحاور الاستراتيجية التي يجب اتباعها من أجل تحقيق التنمية”.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close