pubg

جماعة البيضاء تفشل في دفع مستحقات مالية

يعيش قطاع النظافة على مستوى الدار البيضاء في حالة تخمر ، بسبب فشل الشركتين المرخص لهما بإدارة القطاع بالمستحقات المنصوص عليها في عقد الإدارة من قبل المجموعة.

كشفت مصادر صحيفة هسبريس الإلكترونية أن شركتي التنظيف “أفيردا” و “أرما” في حالة استياء ، بعد تأخر المجلس الجماعي للدار البيضاء بقيادة عبد العزيز العماري في سداد مستحقاتهما قبل شهور.

وأكدت المصادر ذاتها أن المستحقات تراكمت بشكل كبير على المجلس الجماعي. وهذا يؤكد فشله في إدارة هذا الملف ، وعدم قدرة رئيس البلدية على توفير الدخل لتجاوز هذه الديون على الشركتين.

هذا التأخير وضع الشركتين المرخصتين لإدارة قطاع النظافة في العاصمة الاقتصادية للمملكة ، في معضلة شديدة ، حيث أشارت مصادرنا إلى أنهما بالكاد تدفعان أجور العمال ، بعد اللجوء إلى الاقتراض بانتظار وصول المستحقات المنصوص عليها في عقد الإدارة من المجلس.

أكدت مصادر صحيفة Hespress الإلكترونية أن تأخر المجلس الجماعي للدار البيضاء في سداد الديون لصالح الشركتين من شأنه أن يعمق الأزمة في القطاع ، خاصة إذا كانا غير قادرين على دفع أجور العمال الذين يبلغ عددهم. بالمئات ، لأنه سيزيد الازدحام في القطاع.

ويخشى عمال النظافة في العاصمة الاقتصادية من تأثير عجز المجلس الجماعي عن سداد مستحقات الشركتين على أجورهم. وبحسب نقابيين في قطاع غزة ، فإن هذا الوضع سيدفع الجماعة إلى الاحتجاج على الحركة والانخراط في خطوات تصعيدية ، من بينها الإضراب ، وبالتالي إغراق المدينة بالنفايات.

من جهته ، أكد مصدر من داخل المجلس الجماعي للدار البيضاء رفض الكشف عن اسمه ، أن المشكلة تتعلق بتأخر المجلس في سداد مستحقات شركتي التنظيف “أفيردا” و “آرما” المرخص لهما بذلك. إدارة قطاع النظافة ، سيتم حلها خلال الأسابيع المقبلة ، من خلال منح دفعة من الذمم المدينة لصالح الشركتين المذكورتين.

وأشار المصدر ذاته ، في تصريحه للصحيفة ، إلى أن وزارة الداخلية دفعت مستحقات شهرين للشركتين. فيما سيعمل المجلس الجماعي بأسرع وقت ممكن لدفع المستحقات لشهرين آخرين.

حاولت صحيفة “حسبرس” الإلكترونية الاتصال بعبد العزيز العماري رئيس المجلس الجماعي للدار البيضاء ونوابه. ومع ذلك ، ظل الهاتف يرن طوال اليوم دون إجابة.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close