pubg

فعاليات بحثية تنتقد “الفوضى المعرفية” على منصات التواصل الاجتماعي

على عكس أشرطة “روتيني اليومي” المثيرة للجدل ، أصبح العديد من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي ناشطين في مجال “المعرفة الرقمية” الموجهة للشباب المغربي ، مستخدمين لغة عامية بسيطة تأخذ في الاعتبار المفاهيم الثقافية للمتابعين الافتراضيين.

بينما يثني البعض على تلك الكبسولات الرقمية التي تتيح للشباب التعرف على الأحداث التاريخية والثقافية في المملكة ، هناك من ينتقد جودة المحتويات المتداولة من حيث النزاهة العلمية والرقابة الصارمة على المعرفة التربوية.

ويشير إلى أن العديد من مستخدمي “يوتيوب” يستخدمون عناوين “مثيرة” من أجل رفع معدلات المشاهدة ، خاصة فيما يتعلق بالمحتويات التاريخية ؛ وقد اعتبرت بعض الأنشطة البحثية ذلك بمثابة “روتينية” للمعرفة ، بسبب ضعف الأدوات المنهجية لصانعي المحتوى الرقمي.

من ناحية أخرى ، دخل العديد من أساتذة الجامعات إلى “عالم الإنترنت” من خلال تحويل محتويات المنشورات الثقافية إلى شرائط رقمية قصيرة تلخص الأفكار الرئيسية للمؤلف. في محاولة لتقريب المعرفة من القراء المخلصين من ناحية ، ومواكبة التطورات التكنولوجية الحالية من ناحية أخرى.

لذلك ، دعت بعض الأنشطة البحثية إلى إنتاج كبسولات رقمية بمعايير مهنية وأكاديمية صارمة ، بحيث يكون للمراقبين المغاربة إنتاجات قوية تشمل بيانات مدققة ومراقبتها ؛ سيؤدي ذلك إلى تقليل “الفوضى المعرفية” السائدة على منصات التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة.

وفي هذا السياق ، قال عبد القادر مناع ، عالم أنثروبولوجيا وكاتب مغربي: “صناعة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي لا تتطلب من أي شخص الحصول على أي درجات أكاديمية ، أو أن يكون لديه معرفة ومؤهلات أكاديمية معينة ؛ بل يكفي أن يكون لديك هاتف محمول لتحقيق الهدف “.

وأضاف مانا في تصريح لصحيفة “هسبرس” الإلكترونية أن “معظم صناع المحتوى لا علاقة لهم بالمجال المعرفي الذي يعملون فيه. ويرجع ذلك إلى السهولة المتوفرة على وسائل التواصل الاجتماعي ، والتي كسرت احتكار الدولة للمجال السمعي البصري “.

وأوضح الباحث نفسه أن “الشباب يتقبلون هذه الكبسولات الرقمية في ظل انخفاض معدلات القراءة ، حيث تفضل العديد من المجموعات مشاهدة شريط رقمي قصير على قراءة كتاب معين. وهذا ما يفسر ارتفاع معدلات الاتصال بالإنترنت من جانب الجيل الحالي “.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close