pubg

فوز بلا إقناع على بوروندي يسائل “تكتيك” خاليلوزيتش وقتالية “الأسود”

رغم تحقيقه انتصاراً سلبياً على بوروندي في الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022 ، يواصل المنتخب المغربي لكرة القدم تقديم عروضه المتواضعة ، مقارنة بالقيمة الفنية للاعبين الذين يملكون المنتخب الوطني.

تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على حسابات “Hesport” و “Hespress” المسجلة للعبة التي يتبناها الناخب الوطني وحيد خليلوي ، نظرا لقدرات اللاعبين الذين يملكون “حيث يصر على السياسة”. الحجز وتقييد خط الوسط. ينتج عن هذا أداء رتيب ومتواضع تقنيًا “، كما يقول جوهر التعليقات.

في الوقت الذي كانت فيه مجموعة كبيرة من مشجعي المنتخب الوطني المغربي مسؤولة عن تراجع أداء الأخير وعدم استثمار القدرات الفردية لأبرز اللاعبين الذين تميزوا بأنديةهم في أوروبا ، بدأت مجموعة أخرى في إلقاء اللوم على عادل تعرابت. رفاقهم لافتقارهم لـ “غرينتا” والقتال المطلوب للدفاع عن قميص المنتخب المغربي.

رغم تحقيقه التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية المقررة في الكاميرون العام المقبل ، فإن المستوى العام للمنتخب المغربي ، ومستوى الانسجام ومدى القدرة على تفجير القدرات الفردية داخل المنتخب الوطني كلها أمور تهم الكرة المغربية. الشارع ، حوالي 3 أشهر قبل انطلاق تصفيات كأس العالم.

من جهته ، أكد الناخب الوطني وحيد خليلوي ، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ، أنه ولأول مرة لعب بالطريقة التي ظهر بها رفاق حكيم زياش أمام منتخب بوروندي.

وقال المدرب البوسني في بيان عقب المباراة: “لعبنا بطريقة جديدة خلال مباراة بوروندي ، ورغم ذلك حققنا فوزًا مستحقًا رغم صغر حجمه ، وكان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف خلال هذه المواجهة”.

واعترف خليلوسيتش بضرورة تطوير المنتخب الوطني بشكل أكبر في المواعيد المقبلة ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه ينتظر ظهور عناصر وطنية ذات أداء أفضل في هذا اللقاء الأخير في تصفيات “الكان”.

انتصر “أسود الأطلس” على ضيفه من منتخب بوروندي ، بهدف نظيف ، مساء الثلاثاء ، في الجولة الأخيرة من تصفيات المجموعة الخامسة لكأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها في الكاميرون.

وأنهى المنتخب الوطني دور التصفيات في صدارة مجموعته برصيد 14 نقطة بفارق 5 نقاط عن الوصيفة موريتانيا ثم بوروندي في المركز الثالث بخمس نقاط فيما تأخر وسط أفريقيا عن الترتيب برصيد 4 نقاط.

وكان زملاء الحدادي قد ضمنوا تواجدهم في “كان” بالكاميرون قبل مباراة الدور الأخير ضد موريتانيا. فيما رافق الأخير “الأسود” بعد فوزه على مضيفه وسط إفريقيا بهدف دون رد.

يشار إلى أن الهدف الوحيد في المباراة وقع عليه منير الحدادي في الدقيقة 44 من الشوط الأول ، وسجل أهدافه “الأولى” مع “الأسود” في ظهوره الرسمي الثاني مع النخبة الوطنية.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close