pubg

هل تؤثر أزمة “أغلبية العثماني” على الأداء الحكومي والعمل التشريعي؟

أحزاب الأغلبية الحكومية تعيش في خضم أزمة جديدة بسبب تداعيات الفاصل الانتخابي. أكد مصدر قيادي من داخل أحزاب الائتلاف أن التنسيق مع حزب العدالة والتنمية قد انتهى ، الأمر الذي قد يؤثر على وتيرة الأداء الحكومي والتشريعي في البلاد ، خاصة وأن عددا من مشاريع القوانين الجوهرية تنتظر الإسراع قبل نهاية العام. الولاية الحكومية الحالية.

تعمقت الخلافات بعد أن صوت ممثلو الأغلبية والمعارضة ، باستثناء فريق حزب العدالة والتنمية ، على تعديل الفاصل الانتخابي ، وهو ما لم تقدمه الحكومة.

رداً على ما اعتبره “البجيدي” تحالفاً سياسياً ضده ، اختار منع الحكومة من تمرير مشروع قانون الحشيش. وطالب بضرورة إجراء دراسة الأثر ، وفتح نقاش عام حوله ، وتوسيع نطاق المشورة المؤسسية بشأنه.

حتى لو تم تمرير مشروع تقنين الحشيش على مستوى المجالس الحكومية ، فمن المتوقع أن يواجه نزاعات كبيرة داخل البرلمان بسبب تنافر الأغلبية وانتهاء التنسيق بينهم ، وينطبق الأمر نفسه على عدد من مشروعات القوانين التي تنتظر الموافقة عليها قبل انتهاء التفويض الحكومي مثل مشروع قانون العقوبات ومشروع قانون تنظيم الحق في الإضراب الذي تم تجميده عمليا.

على صعيد العمل الحكومي ، استبعد عبد الحميد بن الخطاب ، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس أكدال بالرباط ، أن يؤثر خلاف الأغلبية على البرنامج الحكومي المحدد ، مشيرا إلى أن “ما حدث هو اختلاف في الرؤى حول القوانين الانتخابية التي لن تؤثر على برنامج الحكومة الذي تم تفعيله وتنفيذه. حتى الساعة بدون مشاكل بالرغم من حدوث تقلصات من وقت لآخر. “

وأوضح بنشتاب ، في تصريح لصحيفة “حسبرس” الإلكترونية ، أن “ما يمكن أن نطلق عليه استقطابات سياسية داخل أحزاب الأغلبية يجب فصله عن البرنامج الحكومي الذي اتفقت عليه أحزاب الائتلاف”. على التزامات الحكومة. “

واعتبر المصدر نفسه أن حزب العدالة والتنمية زعيم الائتلاف الحكومي يعيش حاليا “عزلة شديدة بسبب تصلب مواقفه من قوانين الانتخابات” ، لافتا إلى أن المواقف التي عبر عنها “البجيدي” حول هذه القضية “عزز عزلتها السياسية”.

وأوضح الخبير في الشؤون السياسية أن موقف البجيدي من جهة وباقي الأحزاب من جهة أخرى “قد يؤثر على أدائه الانتخابي والسياسي في المستقبل إذا لم يتراجع عن تصلب مواقفه. أو غير قادر على إقناع بقية الأطراف بفائدتها “.

source_url_encoded

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close